Accessibility links

غوردن براون يفضل قضاء عطلته في بريطانيا


فضل رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون قضاء عطلته الصيفية في بريطانيا في حين لن يذهب وزراءه إلى ابعد من أوروبا، خلافا للاماكن الخلابة والبعيدة التي كان يقصدها سلفه توني بلير.
وفي حين يفر ملايين البريطانيين من أسوء فيضانات تشهدها بريطانيا منذ ستين سنة، لقضاء عطلتهم، يقضي رئيس الوزراء أسبوعا في منتجع وايموث في دورست ثم يتوجه إلى المنزل العائلي في كيركالدي شمال ادنبره في اسكتلندا.
وكان براون الذي خلف بلير في 27 يونيو/ حزيران معتادا على قضاء عطلته في الولايات المتحدة.
وعلى غرار رئيسهم اختار عدد من الوزراء قضاء عطلهم في أماكن قريبة مثل الوزيرة المنتدبة للجاليات هازل بليرز التي توجهت إلى كورنوي وزميلها وزير الثقافة جيمس بارنل لممارسة رياض الغولف في اسكتلندا.
وتخطى بعض الوزراء الحدود البريطانية لكنهم لم يبتعدوا كثيرا فحل وزير الخارجية دافيد ميليبند في فرنسا ثم ايطاليا ووزيرة النقل روث كيلي في فرنسا ووزير المالية اليستار دارلنغ في أسبانيا ووزير البيئة في إيطاليا.
أما رئيس الوزراء السابق توني بلير فانه يوجد مع وزوجته تشيري في جزيرة باربادوس في فيلا المغني كليف ريتشارد.
وكان بلير قد اعتاد في سنوات حكمه الأخيرة قضاء أجازاته في القصور الفخمة لأصدقائه من رؤساء الدول او المليارديرات الأمر الذي عرضه لانتقادات كثيرة.
XS
SM
MD
LG