Accessibility links

الفصائل المسلحة في دارفور تبدأ محادثات تمهيدية للتفاوض مع الحكومة السودانية


بدأت الفصائل المسلحة في دارفور، برعاية الاتحاد الافريقي، محادثات لتسوية خلافاتها، تمهيدا لمفاوضات مقبلة مع الحكومة السودانية.

ويحاول المتمردون، عبر المحادثات التي تجرى في منتجع أروشا التنزاني، الذين انقسموا إلى نحو 12 فصيلا التوصل إلى موقف تفاوضي موحد استعدادا لمحادثات سلام لم يتم تحديد موعدها بعد مع حكومة الخرطوم، لكن يُتوقع أن تعقد في غضون نحو شهرين.

وكانت هذه المحادثات قد اكتسبت، التي تهدف إلى إنهاء الصراع الدائر منذ أربع سنوات، أهمية جديدة بعد أن وافق مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء الماضي على نشر 26 ألف جندي من قوات حفظ السلام والشرطة لوقف العنف في دارفور.

وقال مسؤولون بالإتحاد الأفريقي إن مجموعة من القادة الميدانيين العسكريين نقلوا جوا إلى أروشا من دارفور في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

ومن جهته، وجه الإتحاد الأفريقي اتهامات إلى حركة جيش تحرير السودان تشمل ترهيب المواطنين التابعين للإتحاد في البلاد.

مراسلة "راديو سوا" أماني عبد الرحمن السيد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG