Accessibility links

أحمدي نجاد يؤكد أن إيران دولة نووية ولكن برنامجها النووي لا يستهدف إلا توليد الكهرباء


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في تصريحات نشرت في الجزائر السبت إن إيران لن تتخلى عن برنامجها الخاص بالطاقة النووية ولم تطلب أكثر من حقها في الطاقة النووية وستواصل جهودها في إطار القانون الدولي ثم خلص إلى القول بأن إيران دولة نووية.

ولم يشر أحمدي نجاد في مقابلة مع صحيفة الوطن الجزائرية قبل زيارة مزمعة يقوم بها للعاصمة الجزائرية إلى ما إذا كان سيبحث القضية النووية الإيرانية في الجزائر خلال رحلته التي تستمر ثلاثة أيام والتي تبدأ يوم الإثنين وهي الأولى من نوعها.

وتقول إيران إن برنامجها النووي لا يستهدف إلا توليد الكهرباء من أجل مصلحة الاقتصاد.

وكانت الأمم المتحدة قد فرضت مجموعتين من العقوبات الدولية على إيران لتحديها قرارات مجلس الأمن التي تطالبها بوقف جميع الأنشطة الخاصة بالوقود النووي.

ومن المقرر أن يصل فريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران لإجراء محادثات يوم الإثنين تتعلق "بخطة عمل" تهدف لإزالة الشكوك الخاصة ببرامج إيران النووية.

كما دافع أحمدي نجاد في المقابلة عن فكرة قيام تكتل خاص بمنتجي الغاز شبيه بمنظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وهو اقتراح تقدمت به إيران مع الجزائر وروسيا وقطر هذا العام.

ويقول محللون إن تلك الفكرة غير واقعية حيث أن سوق الغاز يدار بشكل أساسي على أساس التعاقدات طويلة المدى.

وقال أحمدي نجاد إن وجود تجمع خاص بالغاز سيكون مفيدا لكل الدول التي لديها احتياطي كبير من النفط والغاز وأضاف أنه يتعين على تلك الدول إيجاد وسائل لتنسيق خطواتها جيدا.

أحمدي نجاد يدعو إسرائيل للمغادرة

كما دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إسرائيل إلى مغادرة الأراضي الفلسطينية. وأكد أن الدعم الإيراني للشعب الفلسطيني غير محدود مشيرا إلى أن على الإسرائيليين البحث عن مكان آخر للعيش فيه، حسب تعبيره. كما اتهم إسرائيل بارتكاب مجازر في الأراضي الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالعلاقات الجزائرية الإيرانية، قال نجاد إن بلاده تريد التعاون مع الجزائر في محاربة الإرهاب. وشدد على أن الإسلام يحرم قتل الأبرياء أينما وجدوا.
XS
SM
MD
LG