Accessibility links

بريطانيا تواجه مجددا أزمة الحمى القلاعية


أكدت الأجهزة البيطرية البريطانية وجود إصابة بالحمى القلاعية في مزرعة في قرية نورماندي على بعد حوالي خمسين كيلومترا جنوب غرب لندن.

وقد أعاد ظهور الحمى القلاعية في بريطانيا إلى الأذهان ذكرى الأزمة التي شهدتها بريطانيا في 2001. ودفعت هذه الأزمة رئيس الوزراء الجديد غوردن براون إلى قطع عطلته ليترأس اجتماعا لخلية الأزمة التابعة للحكومة.

وبدأ تطبيق خطة للطوارئ على الفور تشمل منع أي انتقال لقطعان الماشية على كل الأراضي البريطانية. وفرضت منطقة حظر شعاعها كيلومتر واحد ومنطقة حماية لثلاثة كيلومترات ومنطقة مراقبة على امتداد عشرة كيلومترات حول المزرعة نفسها.

الحمى القلاعية مرض يصيب الأبقار والخنازير وبدرجة اقل الغنم والماعز والحيوانات البرية. ولا ينتقل فيروس الحمى القلاعية عادة إلى البشر

يذكر أن الحمى القلاعية هي مرض يصيب الأبقار والخنازير وبدرجة اقل الغنم والماعز والحيوانات البرية. ويسبب هذا المرض المعدي جدا بين الحيوانات، فيروسا لا ينتقل مبدئيا إلى البشر مع أن بعض حالات الإصابة سجلت في الماضي.

وينتقل الفيروس من حيوان إلى آخر بالغبار أو عن طريق حيوانات مصابة تضم إلى قطعان سليمة أو تنقلات البشر أو استهلاك الحيوانات لمواد حيوانية تحمل هذا الفيروس. ويتم التخلص من الحيوانات المصابة بشكل منهجي. وتصيب الحمى القلاعية عرضا البشر عن طريق الجلد في حال الإصابة بجرح وبشكل استثنائي عن طريق الهضم خصوصا عند شرب حليب ملوث قبل غليه.

ذبح حيوانات المزرعة

و قالت ديبي رينولدز رئيس أجهزة الطب البيطري في بريطانيا أن كل حيوانات المزرعة ستذبح صباح السبت وستحرق.

وتجتمع خلية الأزمة الحكومية التي يطلق عليها اسم خلية لجنة كوبرا في حال وقوع حدث وطني كبير يمكن أن يمس الأمن القومي للمملكة، وهي تضم مسؤولين أو ممثلين عن مختلف الهيئات.

بدوره قال الاتحاد الوطني للمزارعين اكبر نقابة زراعية في المملكة أن حوالى 10 بالمئة من سبعة آلاف مزرعة أوقفت نشاطاتها. وقد احتاج بعض هؤلاء المزارعين لعدة سنوات لإصلاح الوضع.

وفي بروكسل أعلنت المفوضية الأوروبية السبت أن بريطانيا تطبق كافة التدابير الوقائية التي يفرضها القانون الأوروبي. وأكدت متحدثة باسم المفوضية كريستيان هومان السبت أن بريطانيا تتبع كافة التدابير التي ينص عليها القانون الأوروبي بشأن الحمى القلاعية.

XS
SM
MD
LG