Accessibility links

بان كي مون يؤكد أن الأشهر المقبلة ستكون حاسمة في التوصل إلى حل سياسي في إقليم دارفور


قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت إن الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة ستكون حاسمة في حل النزاع في إقليم دارفور.

جاء ذلك في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن أشار فيه إلى أن الجهود المشتركة لممثلى الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي للتوصل إلى حل سياسي وبدء المفاوضات بين المتمردين والحكومة السودانية ستدفع الأطراف المعنية نحو التوصل إلى تسوية للوضع في الإقليم.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى الإسراع في إرسال قوات إلى دارفور.

من جانب آخر تتواصل في مدينة أروشا التنزانية اجتماعات الحركات المتمردة في إقليم دارفور، بهدف توحيد موقفها تمهيدا لإجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة السودانية.

وكانت الأطراف المشاركة قد عقدت مساء الجمعة الجلسة الأولى برئاسة المبعوث الدولي إلى دارفور يان الياسون، ومبعوث الاتحاد الإفريقي سالم أحمد سالم.

وقال الياسون إن هذه المحادثات تحيي الأمل في التوصل إلى حل للنزاع الدائر في الإقليم. وأعرب سالم في الجلسة الافتتاحية عن أمله في انضمام حركة تحرير السودان جناح عبدالواحد محمد نور للاجتماعات.

من جانبه قال عبدالواحد محمد نور الذي رفض حضور اجتماع أروشا، إن الاجتماعات لن تخدم قضية دارفور وإن على الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة العمل أولا على وقف هجمات الجنجويد، وانتهاكات الحكومة السودانية في الإقليم ومن ثم الجلوس إلى طاولة المفاوضات.
XS
SM
MD
LG