Accessibility links

قصف جوي أميركي على جنوب أفغانستان وعملية انتحارية قرب الحدود الأفغانية الباكستانية


قالت مصادر القوات الأفغانية وقوات حلف الأطلسي السبت إن القصف الجوي الأميركي في جنوبي أفغانستان هذا الأسبوع استهدف زعماء حركة طالبان وربما أدى إلى مقتل حوالي 150 شخصا لكن عدد الضحايا بين المدنيين ضئيل.

وقالت القوات الأميركية إن طائرة من قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان شنت غارة على منطقة باغرام في إقليم هلمند الخميس مستهدفة قادة معروفين من حركة طالبان.

وفي اليوم التالي قالت القوات الأفغانية إنها تنظر في تقارير عن وقوع ضحايا بين المدنيين وقالت إن حوالي 20 شخصا أصيبوا بجراح ونقلوا إلى المستشفى الرئيسي في لاشكر جاه.

وأكدت وزارة الدفاع الأفغانية أن حوالي40 رجلا نقلوا أيضا إلى المستشفى في مدينة قندهار الجنوبية.

وفي مدينة باراشينار شمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان قتل تسعة أشخاص وأصيب أكثر من 30 عندما فجر انتحاري سيارة مفخخة.

وقال مدير الأمن أرباب محمد عارف إن عدد الضحايا قد يرتفع لأن إصابات بعض الجرحى خطيرة.
XS
SM
MD
LG