Accessibility links

استشراء الفساد الإداري في الحلة نتيجة الخلاف بين المحافظ ومجلس المحافظة


أدت الخلافات المتزايدة بين محافظ بابل سالم المسلماوي ومجلس المحافظة إلى فقدان السيطرة على حالات الفساد الإداري المستشري في دوائر المحافظة.
وقال عضو مجلس محافظة بابل حسان الطوفان لـ"راديو سوا" إن تلك الخلافات حالت دون السيطرة على حالات الفساد الإداري المستشري في الكثير من دوائر المحافظة.

واتهم الطوفان جميع وزارات الدولة بعدم التعاون مع مجالس المحافظات، واصفا موقف هذه الوزارات بالمناهض لقرارات هذه المجالس، وقال لـ"راديو سوا":
"كل الوزارات لا تتعامل ولا تثق ولا تتعاون مع مجالس المحافظات، بل إن أغلب مواقف الوزارات مناهض وغير محترم لقرارات المجالس، وقد ذكرنا في الكثير من الكتب الرسمية أن على وزارات الحكومة المركزية احترام قرارات مجلس المحافظة، لأن نسبة الفساد في تلك الوزارات تشكل 85 في المئة، وأنا قلت لأكثر من وزير إن نسبة الفساد الإداري في وزارته بلغت أكثر من 95 في المئة".

تجدر الإشارة إلى أن مفوضية النزاهة لمنطقة الفرات الأوسط تحقق في مئات القضايا المتعلقة بالفساد الإداري في الكثير من دوائر الحلة الرسمية، وقد أصدرت المحكمة الخاصة بالنزاهة الكثير من الأحكام المختلفة بحق من ثبت تورطهم في تلك القضايا.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG