Accessibility links

هنية: لا نعارض عقد هدنة طويلة مع إسرائيل إذا ما انسحبت إلى حدود 1967


صرح رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية في حديث أدلى به لمحطة "فستي" التلفزيونية الروسية أن عقد هدنة طويلة مع إسرائيل أمر ممكن، في حال انسحاب الدولة العبرية من الأراضي المحتلة منذ 1967 ومن القدس الشرقية.

وقال هنية في الحديث الذي بثه التلفزيون الروسي السبت: لسنا ضد إبرام اتفاق هدنة فورية شرط أن توقف إسرائيل إطلاق النار أيضا، وإذا حصلنا على دولة مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية، لن نكون ضد اتفاق على المدى الطويل لوقف إطلاق النار مع إسرائيل.

وأضاف هنية بحسب الترجمة التي بثها التلفزيون الروسي لكلامه، أن الحكومة التي يرأسها والتي أقالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد سيطرة حركة حماس بالقوة على قطاع غزة في منتصف يونيو/حزيران، موافقة على إنشاء دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي المحتلة من إسرائيل منذ 1967.

إلا انه أضاف أنه لا يؤمن باحتمال حصول اتفاق مع إسرائيل في غضون سنة من الآن، واصفا المفاوضات الجارية حاليا والمقبلة حول عملية السلام بأنها "خدعة سياسية" تهدف بحسب رأيه إلى "تشكيل كتلة في المنطقة مناهضة لحماس بقيادة إسرائيل والولايات المتحدة".

وترفض حركة حماس التي ينتمي إليها هنية الاعتراف بإسرائيل وبالاتفاقات الموقعة بين الفلسطينيين وإسرائيل، كما ترفض التخلي عن السلاح في مواجهة الدولة العبرية.

وتكثفت المفاوضات بين السلطة الفلسطينية برئاسة عباس والحكومة الإسرائيلية منذ إقالة حكومة هنية وتشكيل حكومة فلسطينية جديدة برئاسة سلام فياض مدعومة من الغربيين.

XS
SM
MD
LG