Accessibility links

جبهة التوافق العراقية تنفي سعيها للعودة إلى حكومة المالكي والدليمي يستبعد استقالة وزير الدفاع


وصف المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية سليم عبد الله القرارات التي صدرت عن المجلس السياسي للأمن الوطني بشأن المعتقلين العراقيين بالخطوة الإيجابية نحو تلبية مطالب الجبهة ونفى سعي الجبهة إلى مناصب وزارية جديدة. وقال: "نؤمن بأن الحلول يجب أن تكون مشتركة وبالتالي ليست هناك مطالب، لا بوزارات، ولا برئاسة جمهورية. لا أعتقد أن الجبهة تجعل هذا هو الضابط لرجوعهم ومشاركتهم".

وأكد عبد الله أن هناك لقاءات مستمرة مع الأطياف السياسية كافة في العراق إلا أنه نفى في الوقت ذاته عقد أي لقاء بين الجبهة والحكومة العراقية. وقال: "هناك لقاءات تجري وبشكل مستمر سواء تتناول موقف جبهة التوافق أو تهيئة للقاءات يمكن أن تضم قادة الكتل السياسية. أما من جانب الحكومة فإلى حد هذه اللحظة ليست هناك من حوارات وليس هناك من ممثلين عن الحكومة طالبي التفاوض مع جبهة التوافق".

وفي سياق متصل، استبعد عدنان الدليمي عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة التوافق استقالة وزير الدفاع عبد القادر العبيدي ضمن وزراء الجبهة الذين سيقدمون استقالاتهم رسميا من حكومة نوري المالكي وقال:
XS
SM
MD
LG