Accessibility links

كرزاي يجري مباحثات مع الرئيس بوش في كامب ديفيد الأحد


يجري الرئيس الأفغاني حميد كرزاي اليوم الأحد محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش في كامب ديفيد، ميريلاند شرق الولايات المتحدة يرجح أن تسيطر عليها أزمة الرهائن الكوريين الجنوبيين.

ولا يزال الرهائن الكوريون الجنوبيون المسيحيون محتجزين لدى حركة طالبان في أفغانستان منذ 19 تموز/يوليو. وقتل الخاطفون اثنين منهم، وبات عددهم 21.

وتطالب حركة طالبان بتبادل بينهم وبين معتقلين منها في السجون الأفغانية.

كما ستركز محادثات كرزاي وبوش على الشق الأمني في أفغانستان.

وتنشر الولايات المتحدة 27 ألف جندي في أفغانستان، وهي أكبر مساهم عسكري ومالي في قوات التحالف.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية همايون حميد زاده إن الخسائر بين المدنيين التي تتسبب بها أحيانا عمليات لقوات التحالف أو قوات ايساف (القوة الدولية المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان) بقيادة حلف شمال الأطلسي، ستناقش أيضا.

وكان سقوط ضحايا مدنيين قد أثار غضب كرزاي في نهاية يونيو/حزيران.
وقتل منذ بداية السنة أكثر من 600 مدني في أعمال عنف، نصفهم تقريبا نتيجة عمليات للقوات الدولية، بحسب تقديرات لبعثة الأمم المتحدة في كابول.

كما ستتطرق المحادثات إلى زراعة الخشخاش في أفغانستان لا سيما في المناطق الجنوبية حيث تتركز عمليات حركة التمرد.

وعلى جدول الأعمال أيضا، العلاقات المتوترة جدا بين باكستان وأفغانستان والتحضير لمؤتمر سلام بين زعماء قبائل من البلدين.

ويتهم كرزاي عناصر في أجهزة الاستخبارات الباكستانية بالاستمرار في دعم طالبان التي وجد عدد من قيادييها ملجأ لهم، إلى جانب قياديين في تنظيم القاعدة، في المناطق القبلية الباكستانية.
XS
SM
MD
LG