Accessibility links

أبحاث علمية تبشر بإمكانية الوقاية من مرض الزهايمر


أظهرت دراسة علمية قام بها فريق من باحثين ألمان وأمريكيين ونُشرت في مجلة "Analysis of Neurology"الأمريكية المتخصصة بالأمراض العصبية أن الرياضة تساهم في توليد خلايا عصبية جديدة في المخ.
كما أظهرت الدراسة وجود صلة بين النشاط البدني وانخفاض خطر الإصابة بمرض ضمور الأعصاب.

وقال الباحثون في الدراسة إن الفئران المتقدمة في السن والنشيطة تنتج أعدادا أكبر من الخلايا العصبية الجديدة المتصلة بوظائف الذاكرة وتحافظ عليها في حالة بذلها لنشاط بدني أكبر.

وبينت الدراسة أن عدد خلايا المخ عند الفئران النشيطة تضاعف أكثر من خمس مرات من الفئران غير النشيطة.

وأجريت الدراسة على عدد من الفئران التي يتراوح عمرها بين عشرة وعشرين شهرا وهي الفترة العمرية، التي تعادل منتصف عمر إلى سن الشيخوخة لدى الفئران.

وتم تقسيمها إلى مجموعتين، مجموعة الفئران الأولى وُضعت في قفص صغير مع عدد قليل من الفئران، في حين تم وضع مجموعة الفئران الثانية مع عدد كبير من الفئران في قفص كبير تم تجهيزه بأنفاق بلاستيكية وعجلة دوارة التي تساهم في دفع الفئران على بذل المزيد من النشاط البدني.


وبعد عشرة أشهر استطاعت الفئران المتقدمة في السن، والتي عاشت طوال هذه الفترة في القفص الكبير المهيأ بالأنفاق والعجلات الدوارة، إنتاج خلايا عصبية جديدة في المخ تزيد خمسة أضعاف عن عدد الخلايا التي تم إنتاجها في قفص الفئران الصغير.

ورجح الباحثون أن تساهم الدراسة الجديدة في وقاية المسنين من مرض الزهايمر.
وأكد رئيس فريق الباحثين غيرد كيمبيرمان على أن الدراسة تشير إلى إمكانية تقليل تأثيرات التقدم في السن على مخ الفئران من خلال استمرار ممارسة الرياضة، حتى أن تم البدء فيها في منتصف العمر.
XS
SM
MD
LG