Accessibility links

الحركات المتمردة دارفور تنهي اجتماعاتها في أروشا التي عقدت للبحث في توحيد صفوفها


أنهى المشاركون في مؤتمر أروشا الخاص بتوحيد صفوف الحركات المتمردة في دارفور اجتماعاتهم الأحد التي إنعقدت برعاية الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.
وأبلغ محمد حسين آدم، المتحدث باسم حركة العدل والمساواة من أروشا راديو سوا أن ممثلي الحركات المتمردة في دارفور المجتمعين في مدينة أروشا التنزانية، توصلوا إلى اتفاق حول القضايا التي طرحت خلال الإجتماعات التي إنعقدت برعاية الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وأكد محمد حسين آدم، المتحدث باسم حركة العدل والمساواة من أروشا أنه اتفق على استئناف المفاوضات مع الحكومة السودانية في غضون ثلاثة أشهر كما أشار إلى موافقة الحركات على عقد تلك المفاوضات في أي دولة من دول الوساطة، من بينها ليبيا ونيجيريا، أوعقدها في أي دولة محايدة.
وقال آدم في تصريح لـ"راديو سوا" إن رؤساء وفود الحركات، في انتظار رد مبعوثي الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي إلى دارفور، يان إلياسون والدكتور سالم أحمد سالم على الاتفاق.


من ناحيته، وصف الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل، مستشار الرئيس السوداني أزمة دارفور بأنها النموذج الحقيقي حول كيفية تعاطي دول مع أزمة لم تفهم أسبابها ، وقال في لقاء مع راديو سوا من مدينة أصيلا المغربية:
XS
SM
MD
LG