Accessibility links

أصحاب الفنادق والمحلات التجارية في كربلاء يحتجون على بناء سياج أمني حول المراقد الدينية


باقتراح من غرفة عمليات كربلاء وبموافقة رئيس الوزراء العراقي والجهات المعنية في المدينة باشرت إحدى شركات المقاولات بحفر الاساسات لسياج آخر يحيط بالحرمين عازلا المحلات والفنادق المحيطة بهما بشكل تام الأمر الذي اعتبره أصحاب هذه المحلات التجارية والفنادق عزلا وتضييقا لمصالحهم.

وفي هذا الشأن أشار صاحب محل لبيع الهدايا قائلا:
" النظام السابق خنق كربلاء، ويجب أن لا نخنق الزائر في ظل النظام الحالي، إن هذا السور يخنق كربلاء، ويضعنا في ظرف غير طبيعي".

" العشرات من أصحاب المحلات يتظاهرون مطالبين بإيقاف بناء السياج "

هذا الظرف غير الطبيعي وحـّد العشرات من أصحاب المحلات المتضررين من بناء السياج فخرجوا الأحد في تظاهرة للمطالبة بايقاف بنائه، ولكنهم اختلفوا في تفسير الغاية من وراء هذا السياج حسبما جاء على لسان بعضهم:

"السياج يؤثر على أرزاقنا، ذلك شئ أكيد لأننا سنكون بمعزل عن الشارع وعن الناس، فلماذا يضعون هذا السياج، ما سمعنا به، أن السبب هو لحماية الحرمين من التفجيرات. إنهم يريدون تخفيض أسعار أملاك المحافظة، لأن أسعار أملاك كربلاء الآن تفوق أسعار أملاك أي مكان آخر في العالم. نعم قد يكون السبب هو تخفيض الأسعار، لأن سعر المتر المربع الآن هو أكثر من مليوني دينار، فإذا أصبح العمل ضعيف هنا سيمّل أصحاب المحال من مكانهم المعزول ويتركون للبحث عن مكان آخر ".

أما الجهات الأمنية فقد بررت بناء هذا السياج بعيدا عما قيل ووضعت الأمر في إطار السعي لحماية العتبات المقدسة في كربلاء من محاولات حثيثة تقوم بها الجماعات المسلحة لتفجيرها سيما وقد صدرت فتاوى دينية اخيرا تحث حلى تهديم قبر الحسين بن علي بن ابي طالب في كربلاء.

مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي وتفاصيل أوفى في التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG