Accessibility links

تقرير أميركي يؤكد تراجع تصدير النفط ويكشف عن خسارة العراق لـ 6 مليارات دولار سنويا


أكد تقرير لمكتب المحاسبة الحكومي الأميركي أن أمام الحكومة العراقية شوط طويل لتقطعه قبل التمكن من تحقيق الأهداف التي تطالبها بها الحكومة الأميركية في مجال الطاقة.

وجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست أنه بعد مرور أربع سنوات وصرف نحو ثلاثة مليارات دولار في برامج إعادة الإعمار، فإن معدلات إنتاج وتصدير النفط العراقي تبقى متواضعة وأقل بكثير مما كانت تخطط له الإدارة الأميركية.

وأشار التقرير إلى أن الأرقام التي نشرتها وزارة الخارجية الأميركية حول كميات إنتاج النفط العراقي مبالغ فيها، بعد مقارنتها بأرقام وزارة الطاقة الأميركية التي تـُظهر تراجعا في مستويات الإنتاج في حدود 100-300 ألف برميل يوميا.

وأضاف التقرير أن عمليات الفساد وسرقة النفط وتهريبه والفشل في وضع عدادات مترية دقيقة أدى إلى خسارة العراق ما بين ملياري إلى ستة مليارات دولار سنويا.

وأكد التقرير أن التدهور الأمني والفساد يقفان وراء شلل القطاع النفطي في العراق، وأن شكوكا كبيرة تحيط بإمكانية تحقيق أي تحسن في هذا الأمر مع صرف نحو 80 في المائة من المساعدات الأميركية التي قـُدمت لإصلاح القطاع النفطي في العراق.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة صرفت أقل من ثلاثة في المائة فقط من نحو خمسة مليارات دولار مخصصة لإصلاح القطاع النفطي في عام 2006.

واختتم التقرير بتقديم نظرة متشائمة، مُشيرا إلى أن الفساد وضعف الأداء الأمني والإفتقار إلى الوحدة الوطنية أمور ستعيق تشريع أو تنفيذ أية قوانين فعالة في مجال الطاقة.

XS
SM
MD
LG