Accessibility links

المواطن العراقي يتلظى بين شمس شهر آب واليأس من الوزارات الخدمية


بلغت أزمة انقطاع التيار الكهربائي في بغداد وضواحيها وباقي مناطق العراق إلى الذروة وسط فصل الصيف القائظ واتهامات متبادلة بين وزراتي النفط والكهرباء.

صرخات الأطفال تشتكي إلى رب السماء تقلب أجسادهم من شدة الحرارة، لاذنب لهم إلا أنهم من عائلة تسكن أرض العراق التي تطفو على خيرات لم ينب أهلها منها حتى الفتات.

" أزمة المياه سببها شحة الوقود "

وقد ازدادت معاناة الأهالي في مدينة الكوت إثر الانقطاع المستمر للمياه والتيار الكهربائي فضلا عن شحة الوقود ومشتقاته.
وعود تتكرر بين وزارات تتقاذف الاتهامات بالتقصير، والخاسر الأكبر هو المواطن الذي وجد في "راديو سوا" متنفسا لهمومه التي يكاد صدره ينفجر منها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:

XS
SM
MD
LG