Accessibility links

طالبان تهدد بقتل الرهائن الكوريين وتبقي الباب مفتوحا على التفاوض بشأنهم


هددت حركة طالبان بقتل الرهائن الكوريين الجنوبيين الذين تحتجزهم في أي لحظة، لكنها ما زالت تبقي الباب مفتوحا على التفاوض بشأنهم، وإن كانت الاتصالات بين الحركة وكل من الحكومة الأفغانية والكوريين مقطوعة منذ يومين، كما أكد المتحدث باسم طالبان يوسف أحمدي.

وقال أحمدي إن الحركة مستعدة للقاء وفد كوري جنوبي في مكان ما خاضع لسيطرة طالبان أو في بلد آخر شرط أن تضمن الأمم المتحدة عودة وفد طالبان إلى أفغانستان دون عراقيل، وأضاف: "إذا أرادوا بقاء الرهائن سالمين فيجب عليهم الإسراع لأنه بخلاف ذلك سيكون ممكنا قتلهم في أي لحظة".

يُشار إلى أن حركة طالبان تطالب بالإفراج عن أسراها مقابل إطلاق سراح الرهائن الكوريين الجنوبيين الأمر الذي ترفضه حكومة كابل.

على صعيد آخر، أعلن وزير الدفاع الألماني السابق موافقته على إجراء مفاوضات مع خاطفي المهندس الألماني في أفغانستان لإطلاق سراحه.

مراسل "راديو سوا" مروان الشوربجي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG