Accessibility links

أحمدي نجاد في الجزائر لبحث العلاقات الاقتصادية الثنائية والتعاون في مكافحة الإرهاب


وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى العاصمة الجزائرية في زيارة تستغرق يومين.

وأفادت مصادر جزائرية بأن محادثات أحمدي نجاد مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة ستتركز خصوصا على العلاقات الاقتصادية الثنائية والتعاون في مجال الطاقة وخصوصا الغاز والوضع في الشرق الأوسط والتعاون في مكافحة الارهاب.

ومن المقرر أن يجتمع أثناء هذه الزيارة رجال الأعمال الإيرانيين مع رجال الأعمال الجزائريين . ومن المتوقع أن يطلب مصرف إيراني اذنا لفتح فرع في الجزائر كما سيتم توقيع اتفاق لإقامة خط جوي مباشر بين الجزائر وطهران.

وبعد أن كانت العلاقات بين الجزائر وإيران مجمدة منذ 1991 إثر دعم طهران للإسلاميين الجزائريين، بدأت عملية تطبيع خلال لقاء بين رئيسي البلدين عقد في نيويورك عام 2000 .

وزار بوتفليقة طهران عام 2003، قام بعدها الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي بزيارة مماثلة إلى الجزائر في أكتوبر/ تشرين الأول2004 .

وذكر مصدر دبلوماسي جزائري أن مشاورات تجري بانتظام بين البلدين منذ هذا التطبيع، وقد زار الجزائر خلال العام 2006 ستة موفدين خاصين بينهم كبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني علي لاريجاني ووزير الخارجية منوشهر متكي.
XS
SM
MD
LG