Accessibility links

تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة يوقع عشرات القتلى والجرحى في تلعفر


فجر انتحاري يقود شاحنة مفخخة نفسه الإثنين في قرية القبك بالقرب من مدينة تلعفر شمال غرب العراق، مما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 70 شخصا معظمهم من الأطفال والنساء، وهدم العديد من المنازل.

وأكد قائممقام تلعفر العميد نجم عبد الله أن الانتحاري فجر الشاحنة في قرية القبك التي تسكنها أغلبية شيعية، ويبلغ عدد سكانها نحو سبعة آلاف نسمة، مما أدى إلى هدم 20 منزلا على الأقل.

وقد تم إخراج الجثث من تحت الأنقاض في القرية المؤلفة من نحو 200 منزل، معظمها من الطين، وتم نقل الجرحى إلى جميع المستشفيات المحيطة بالمنطقة، وصولا إلى أبعد نقطة ممكنة وهي محافظة دهوك.

وفي مستشفى الموصل العام، تحدث المواطن أبو قاسم إلى وكالة الصحافة الفرنسية قائلا إنه كان داخل المنزل عندما شاهد شاحنة قادمة بسرعة شديدة، وعندها هرع إلى الخارج لاستطلاع الأمر، فتفجرت الشاحنة مما أدى إلى هدم منزله وإصابته مع زوجته وأولاده الأربعة بجراح.

وقال سائق سيارة الأجرة أبو حميد إنه كان جالسا يتحدث مع ابن عمه عندما لاحظ أن شاحنة مسرعة تسير وسط الأراضي الزراعية، ثم ارتطمت فجأة بمبنى، وبعدها دوى صوت انفجار هائل، أصيب إثره ليرقد على سرير في مستشفى الموصل العام.

وأدى انفجار عبوة ناسفة إلى مقتل تسعة أشخاص منهم امرأة في حين أصيب ثمانية بحروق شديدة، حيث كانوا بانتظار ركوب حافلة بالقرب من جسر ديالى صباح الإثنين.

XS
SM
MD
LG