Accessibility links

صحيفة أميركية تتحدث عن توغل وشيك للجيش التركي شمالي العراق بمشاركة أميركية


نقلت صحيفة واشنطن بوست عن عسكريين في تركيا قولهم إن القيادة التركية ستوجه تنبيها أخيرا للحكومة العراقية بأن عليها اتخاذ اجراءات ميدانية ترمي إلى الحد من أنشطة المتمردين الأكراد المناوئين لتركيا.

وبناء على تقرير الصحيفة، يبدو أن قادة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا متفقون مع القادة العسكريين الأتراك بشأن ضرورة القيام بعمل ما ضد حزب العمال الكردستاني الذي يقيم معسكرات له في المناطق الجبلية شمالي العراق، بحسب ما أفاد به جنرالات وخبراء عسكريون مقربون من القيادة العسكرية التركية.

وكانت الاشتباكات الأخيرة التي وقعت الأسبوع الماضي قد أسفرت عن مقتل 14 بين الجنود الأتراك و المسلحين الأكراد، إضافة إلى اقدام المقاتلين الأكراد على اختطاف ثمانية أشخاص من قرية كردية شرقي تركيا.

من جهتها، تتهم أنقرة الأكراد العراقيين، الذين يتمتعون بحكم ذاتي شمالي العراقي بحماية القوات الأميركية منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي، بتوفير ملاذ آمن والسماح للمقاتلين الأكراد المناهضين لتركيا بالتنقل بحرية عبر الحدود العراقية التركية.

من جانبه، أوضح ارمغان كولوغلو الجنرال التركي المتقاعد حتمية الهجوم التركي المرتقب، قائلا:" إن الشعب التركي يريد من حكومته أن تقوم بعمل ما، وهذا أمر أصبح حاليا، محل اتفاق بين الحكومة والقيادة العسكرية".

أما زينو باران خبيرة الشؤون التركية ومديرة مركز الدراسات الأورو-آسيوية في معهد هادستون في واشنطن، فقد أكدت ما تردد عن الهجوم التركي المرتقب، مشيرة إلى أنه قد يحث إما في شهر أغسطس/آب أو سبتمبر/أيلول القادم. كما أوضحت أنه من المتوقع أن تشارك قوات أميركية خاصة إلى جانب القوات التركية في هذا الهجوم المرتقب.

وأشارت الصحيفة إلى أن اريك اديلمان، السفير الأميركي لدى تركيا سابقا ووكيل وزارة الدفاع للسياسة الدفاعية حاليا، كان قد أطلع سرا أعضاء الكونغرس على مخطط تهاجم بموجبه قوات أميركية وتركية معاقل المقاتلين الأكراد شمالي العراق، إلا أن تسريب خبر الهجوم المشترك لوسائل الإعلام جعل من المستحيل تنفيذ هجوم بشكل سري ومباغت، حسب قول الصحيفة.
XS
SM
MD
LG