Accessibility links

معارك مخيم نهر البارد تتواصل والمقاتلون الإسلاميون يسيطرون على القسم الجنوبي من المخيم


أفاد متحدث باسم الجيش اللبناني أن المعارك تواصلت الاثنين ولكن بوتيرة أقل في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بشمال لبنان بين الجنود اللبنانيين ومقاتلي فتح الإسلام.

وقال المتحدث إن المقاتلين الإسلاميين لا يزالون يسيطرون على حوالي 15 ألف متر مربع في القسم الجنوبي من مخيم اللاجئين الذي اندلعت فيه المواجهات في 20 مايو/أيار الماضي.

وأوضح المتحدث أن الإسلاميين متحصنون مع عائلاتهم في ملاجئ كبيرة تحت الأرض، أقيمت للصمود في وجه عمليات القصف.
وكرر أن تقدم الجيش بطيء بسبب وجود المدنيين وطبيعة المخيم الذي تتجاور فيه المباني في شكل كبير إضافة إلى طرقه الضيقة.

وقتل أكثر من 200 شخص بينهم 133 جنديا منذ بداية المعارك. ولا تشمل هذه الحصيلة القتلى في صفوف الإسلاميين لأن جثثهم لا تزال داخل المخيم.

وبعدما فر سكان المخيم الذين يناهز عددهم 31 الفا، لم يبق فيه سوى أفراد عائلات مقاتلي فتح الإسلام.
ويتهم الجيش الإسلاميين باستخدام هؤلاء دروعا بشرية.
XS
SM
MD
LG