Accessibility links

العثور على 36 جثة مقطوعة الرأس في العامرية غرب بغداد


أخلى أهالي حي الجهاد بمساعدة من القوات الأميركية 36 جثة مقطوعة الرأس من حي العامرية غرب بغداد.

وحسب شهود عيان، فإن الجثث تعود لشباب من أهالي حي الجهاد اختطفهم مسلحون مجهولون السبت الماضي بعد حضورهم مجلس عزاء في حي العامرية.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قالت والدة الضحية عبد الله سعود:

" كانت 36 جثة مقطوعة الرأس في شارع المنظمة في العامرية، ومن بينهم ولدي العزيز، ومعهم سُري، واحمد جاسم، وحيدر علي، وحسن علي، ..حسبي الله ونعم الوكيل..."

من جانب آخر، أكد الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي العثور على عدد من الجثث المقطوعة الرأس في حي العامرية، مشيرا إلى أن أصحابها ينتمون لطوائف وأثنيات مختلفة، وقال:

"...علينا أن ندرك أن الإرهاب لا يعمل كجبهة واحدة هذه الأمور بجملتها تدلّ على انفلات في صفوف الجماعات الإرهابية نتيجة العمليات القوية التي يقوم بها الجيش العراقي. هذا الحدث، بنفس الوقت، يعكس رسالة بأن الإرهاب يستهدف المواطن العراقي قبل أن يستهدف أي شيء آخر..."

يُشار إلى أن حي العامرية يعد من المناطق المتوترة في العاصمة، والذي ما يزال يشهد عمليات خطف وقتل على الهوية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG