Accessibility links

ساركوزي يعنف مصورين حاولا التقاط صور له


وقع حادث الأحد بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ومصورين إثنين حاولا التقاط صور له مع عائلته حيث هاجم احدهما كلاميا بعدما صعد إلى مركبهما وذلك اثناء قضائه عطلته في الولايات المتحدة.

وأوضح أحد المصورين ويدعى فنسنت دويت ويعمل لدى وكالة "سيبا" لوكالة الأنباء الفرنسية أنه خرج مع المصور جيم كول من وكالة "أسوشيتد برس" وتوجها الإثنان عبر مركب صغير نحو المنزل التي يقيم فيها الرئيس الفرنسي. وأضاف أنه كانت هناك حركة على الجسر حيث استقل الرئيس وإمرأة وأولاد مركبا.

وأضاف أنه في تلك اللحظة شاهدهما ساركوزي وأخذ يشير بيده نحوهما غاضبا. وطلب من القبطان الاتجاه نحوهما وحين اقترب مركبه صعد إلى متن مركبهما.

وقال إنه بدأ بمهاجمتها كلاميا بالفرنسية. وعلى متن المركب بقي الجميع على هدوئهم. وفي لحظة ما اقترب الرئيس الفرنسي منه وأخذ آلة التصوير الخاصة به وحملها بين يديه لبعض الوقت.

وتابع دويت أن المرأة التي كانت على متن المركب قالت لهما بالانكليزية بهدوء شديد إن الرئيس طلب منهما التوقف عن التقاط صور له.
وأشار دويت إلى أن ساركوزي هدأ بعد ذلك وغادر مكررا القول انه طلب من المصورين أن يتوقفوا عن التقاط صور له ولعائلته.

وردا على أسئلة وكالة الانباء الفرنسية قال فابريس شانوديه المسؤول عن أمن الرئيس الفرنسي في وولفبورو حيث يقضي عطلته إن ليس لديه أي تعليق على الحادث.
وأضاف انه مسؤول عن الأمن وانه نظم لقاء الرئيس مع وسائل الإعلام صباح الأحد، مشيرا إلى انه يجب التوجه بالسؤال الى قصر الاليزيه للتعليق.

ويقضي نيكولا ساركوزي عطلة مع عائلته في وولفبورو في نيوهامشير على ضفاف بحيرة وينيبيسوكي.
وقال الأحد خلال مؤتمر صحافي انه تلقى دعوة من أصدقاء يقيمون منذ فترة طويلة في المنطقة.
وطلب كذلك من الصحافيين والمصورين في ختام المؤتمر الصحافي التوقف عن التقاط صور له خلال العطلة.
XS
SM
MD
LG