Accessibility links

مجلس النواب يصوت لصالح خفض انبعاث الغازات الدفيئة


صوت مجلس النواب الأميركي ليلة الأحد على مشروع قانون يلزم الشركات الموزعة للتيار الكهربائي على الاعتماد على الطاقة الشمسية والرياح بنسبة 15 بالمائة لإنتاجه بحلول العام 2020 للحد من انبعاث الغازات الدفيئة.
وأقر مشروع القانون بغالبية كبيرة بتأييد 241 صوتا ومعارضة 172 بعدما قرر 26 نائبا جمهوريا دعمه رغم معارضة المجموعات النفطية والغازية والبيت الأبيض الذي هدد بعرقلته.

ويجب الآن تنسيق نص المشروع مع النص الذي تبناه مجلس الشيوخ في يونيو/ حزيران ويتضمن أولويات مختلفة لأنه كان ينص على معايير أكثر صرامة لجهة استهلاك السيارات للبنزين.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن مجلس النواب اعتمد السياسة الأميركية المتعلقة بالطاقة في المستقبل.


ويدعو النص شركات توزيع الكهرباء إلى اتخاذ تدابير تدريجية لخفض حصة الطاقة العضوية في إنتاجها وللمرة الأولى يفرض مقياسا فدراليا يرغمها على الاعتماد بنسبة 15 بالمائة على موارد الطاقة المتجددة بحلول 2020.

وقالت مصادر برلمانية إن هذا الإجراء سيسمح بخفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون الذي يعتبر من العناصر المساهمة في ظاهرة الاحتباس الحراري بحوالى 500 مليون طن.
وفي الولايات المتحدة محطات توليد الطاقة الكهربائية مصدر أكثر من ثلث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

والولايات المتحدة مسؤولة عن 25 بالمائة من انبعاث غازات الدفيئة في العالم لكن إدارة الرئيس بوش ترفض اتخاذ أي إجراء إلزامي تعتبره مضرا بالاقتصاد الوطني وغير مفيد طالما إن دولا أخرى ملوثة مثل الصين والهند لا تتحرك أيضا من جهتها.
XS
SM
MD
LG