Accessibility links

وزير البيئة البريطانية يؤكد وجود بؤرة ثانية للحمى القلاعية في جنوب شرق انكلترا


أكد وزير البيئة البريطاني هيلاري بن اليوم الثلاثاء وجود بؤرة ثانية للحمى القلاعية قرب البؤرة الأولى في منطقة ساري جنوب شرق انكلترا.

وقد نقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن بن تأكيده أن رئيس القسم البيطري سيعلن اليوم أن التحاليل التي أجريت ليلا على العينات المأخوذة عن الحيوانات المقتولة تظهر وجود حمى قلاعية.

وكانت رئيسة القسم البيطري ديبي رينولدز قد تحدثت مساء الاثنين عن احتمال وجود بؤرة ثانية للحمى القلاعية وأمرت بقتل الماشية الموجودة هناك.

هذا وقررت بروكسل حظر استيراد الماشية الحية واللحوم ومنتجات الألبان ومشتقاتها من بريطانيا بعد أن صنفت الاثنين منطقة عالية الخطورة.

وكانت المفوضية الأوروبية وبريطانيا طرحتا في البداية حظرا أقل اتساعا لا يشمل سوى المنطقة المحيطة ببؤرة الحمى القلاعية في جنوب شرق انكلترا، لكنهما فضلتا في النهاية تطبيق مبدأ الوقاية القصوى لتفادي انتشار الفيروس.

في هذا الإطار، قال فيليب تود المتحدث باسم المفوضية المكلف القضايا الصحية أن الإجراء المدرج تحت بند منطقة عالية خطورة يحظر استيراد كل أنواع الماشية الحية من أبقار وخنازير وغنم ومشتقاتها، كما سيتعين على السلطات الجمركية خصوصا التأكد من تطهير عجلات السيارات الخارجة من البلاد بطريقة مناسبة، إلا أن الخبراء البيطريين الأوروبيين قد يخففون هذا الإجراء الوقائي الصارم بعد اجتماعهم بعد ظهر غد الأربعاء.

وكانت بريطانيا قد أخذت المبادرة منذ يوم السبت الماضي غداة اكتشاف البؤرة المصابة وقامت بوقف كل اذونات التصدير.

XS
SM
MD
LG