Accessibility links

لاعبو سلة لبنان يتحسرون على ضياع فرصة التأهل إلى نهائيات أولمبياد بكين 2008


فشل منتخب لبنان لكرة السلة في حجز البطاقة الآسيوية المؤهلة لنهائيات أولمبياد بكين 2008 بعد خسارته أمام إيران 69-74 وحل وصيفا لبطولة آسيا الـ24 في المباراة النهائية التي جمعت بينهما في توكوشيما اليابانية يوم الأحد الماضي.

وبدت الخيبة على وجوه لاعبي منتخب لبنان الذي عاد اليوم الثلاثاء عبر مطار بيروت الدولي حيث اقتصر الحضور الرسمي في استقباله على رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة ميشال طنوس وعضو الاتحاد بيدروس لوجيكيان، إضافة إلى رئيس النادي الرياضي بطل لبنان هشام الجارودي.

وأوضح هداف المنتخب اللبناني وقائده فادي الخطيب أن حلول لبنان وصيفا للصين في الدورتين الماضيتين للبطولة عامي 2001 و2005 كان انجازا لافتا، فيما جاءت الخسارة الأخيرة أمام إيران مخيبة إلى ابعد الحدود.

وقال الخطيب إن مركز الوصافة انجاز لا يجب الاحتفاء به هذه المرة إذ كان بإمكاننا العودة باللقب للمرة الأولى في تاريخنا، لكن سوء الحظ لازمنا في النهائي وسارت الأمور في مصلحة الإيرانيين بشكل مثالي.

من جهته، قال عمر الترك الذي تميز بتسديداته من خارج القوس: "اعرف مدى الخيبة التي أصابت اللبنانيين حيث كنا على بعد خطوة من تحقيق الانجاز الأبرز في تاريخ الرياضة اللبنانية".

ويملك لبنان فرصة أخرى لحجز بطاقة إلى الألعاب الاولمبية عبر التصفيات التي ستقام في الصيف المقبل وستشمل 12 منتخبا من مختلف القارات، لكنها صعبة.

وتمنى طنوس أن تكون التحضيرات للاستحقاق المقبل جدية للحفاظ على الصورة الطيبة للمنتخب اللبناني، على الصعيد الدولي، متمنيا أن تنعكس النتائج الجيدة للمنتخبات الوطنية على عملية التخطيط لمستقبل اللعبة التي تشهد حاليا تجاذبات عدة مع اقتراب استحقاق انتخابات الاتحاد.
XS
SM
MD
LG