Accessibility links

كلينتون تتقدم على أوباما في استطلاعات الرأي بين الديموقراطيين


أشار استطلاع للرأي العام إلى تقدم مرشحة الحزب الديموقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية السناتور هيلاري كلينتون بفارق كبير على منافسها السناتور باراك أوباما إثر تصاعد خلافهما حول توجهات السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وجاء في الاستطلاع الذي أجرته صحيفة يو أس أيه توداي بالتعاون مع مؤسسة غالوب في نهاية عطلة الأسبوع الماضي أن هيلاري كلينتون تتقدم على باراك أوباما بفارق 22 نقطة حيث حصلت على 48 بالمئة من الأصوات فيما حصل أوباما على 26 بالمئة.

وأظهر الاستطلاع أن كلينتون تقدمت على أوباما بثمانية نقاط منذ آخر استطلاع أجري قبل ثلاثة أسابيع في حين تراجع أوباما بنقطتين.

ونقلت الصحيفة عن مارك بين، كبير المستشارين الاستراتيجيين لحملة السيناتور كلينتون قوله إن الناس يرون في كلينتون المرشح الأكثر استعدادا لتولي منصب الرئاسة وهو إحساس قد تنامى إثر المناظرات الأخيرة.

ورفض بيل بيرتون الناطق باسم السناتور اوباما نتائج الاستطلاع مبررا أن "استطلاعات الرأي قد ترتفع وتهبط قبل البدء الفعلي للانتخابات لكنها تظل مجرد استطلاعات بدون أثر حقيقي".

أما على جبهة مرشحي الحزب الجمهوري فلم تحمل النتائج أيه مفاجآت حيث بقيت النسب مستقرة فحصل عمدة نيويورك السابق رودي جولياني على 33 بالمئة والسناتور السابق فرد تومسون على 21 بالمئة والسناتور جون ماكين على 16 بالمئة فيما حصل حاكم ولاية ماساتشوسيتس السابق ميت رومني على 8 بالمئة.
XS
SM
MD
LG