Accessibility links

القراءة المستمرة تساعد على الحفاظ على القدرات الذهنية


أظهرت التجارب التي نشر نتائجها باحثون في طب الأعصاب على عمال صهر الرصاص في مجلة علم الأعصاب الأميركية في عددها الأخير، أن العمال الذين يطالعون باستمرار كانوا أقل عرضة للمخاطر الناجمة عن طبيعة عملهم من أقرانهم الذين لا يطالعون بالمرة.

وخلصت الدراسة إلى أن سنوات من المطالعة المستمرة تساعد الدماغ على اكتساب ما وصفه الأطباء بالإدراك الاحتياطي. ويعني ذلك أن كثرة المطالعة تشير إلى أن الشخص متحصل على مستوى تعليمي جيد، وهي مفيدة جدا للصحة إلى جانب كونها دليل على أن من يطالع باستمرار يكون قادرا على الاهتمام بنفسه بشكل أفضل عبر إتباع عادات أكل صحية وتأمين سكن جيد وخدمات طبية جيدة.

وشرح الباحثون كيف تأثر عمال صهر الرصاص الذين لا يطالعون باستمرار سلبا حيث فقدوا مهارات مثل التركيز والانتباه والقيام بالعمليات الحسابية ذهنيا وعملية اتخاذ القرارات. في حين أن زملاءهم الذين يطالعون باستمرار، ورغم معاناتهم من الأضرار التي لحقت بأجهزتهم العصبية، حافظوا على أغلب تلك المهارات.

كما أشارت الدكتورة مارغريت بليكر، المشاركة الرئيسية في البحث إلى أن مستوى القراءة يساعد على إعطاء فكرة أوضح على صحة الشخص أكثر مما يدل على مستواه التعليمي. وأوضحت كيف أن عمال صهر الرصاص ممن أظهروا في اختبار قراءة أجري لهم أن لديهم مستوى قراءة يعادل الصف الحادي عشر فما دون، غالبا ما تكون نسبة المضاعفات الصحية لديهم ضعف أقرانهم. كما أكدت أن الإدراك الاحتياطي يحمي الدماغ من الجروح أيضا.
XS
SM
MD
LG