Accessibility links

نواب الأرمن في لبنان يدعون الجميل إلى الاعتذار على خلفية الانتخابات النيابة الفرعية


استمرت السجالات بين قوى الأكثرية والمعارضة في لبنان على خلفية الانتخابات النيابية الفرعية التي جرت في دائرة المتن الشمالي الأحد.

ودعت كتلة نواب الأرمن رئيس الجمهورية السابق أمين الجميل الذي خسر أمام مرشح التيار الوطني الحر إلى الاعتذار من الطائفة بعد اتهامه حزب الطاشناق الأرميني بتزوير الانتخابات في منطقة برج حمود.

وقال النائب عن الكتلة الأرمينية هاغوب بقرادونيان في هذا الإطار إن الظروف والتحالفات السياسية تتغير.

من ناحية أخرى، اعتبر النائب السابق نسيب لحود من جهته أن الجميل وقوى الرابع عشر من مارس/آذار أثبتوا شرعيتهم على مستوى التمثيل المسيحي.

وشدد لحود على مبدأ التعددية السياسية في كل المناطق لتعزيز الديموقراطية في العملية الانتخابية، كما تطرق إلى استحقاق رئاسة الجمهورية المتوقع أن يتم في الخريف المقبل.
ودعا قوى 14 مارس/آذار إلى التوافق على مرشح واحد.
XS
SM
MD
LG