Accessibility links

دمشق تستضيف اجتماعا حول الأمن في العراق وتؤكد التزامها بالإجراءات الحدودية المطلوبة


افتتح في دمشق اليوم الأربعاء اجتماع حول الأمن في العراق بحضور ممثلين عن عدة دول منها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، كما يشارك في هذا الاجتماع الذي يستمر يومين مسؤولون في وزارات الخارجية والداخلية في سوريا وإيران والأردن وتركيا ومصر والكويت والبحرين وروسيا والصين فضلا عن ممثلين عن الأمم المتحدة وجامعة الدولة العربية، فيما غابت عنه السعودية.

وفي مستهل الاجتماع، شدد وزير الداخلية السورية بسام عبد المجيد على أن الهدف من هذه اللقاءات هو مساعدة الشعب العراقي على تجاوز محنته وصون سيادته.

وندد عبد المجيد بما يجري في العراق من أعمال إرهابية وقتل وتدمير وتهجير، مؤكدا في الوقت نفسه التزام سوريا باتخاذ الإجراءات الحدودية الكفيلة للإسهام في تحقيق الأمن في العراق.

وعدد عبد المجيد الخطوات العملانية التي اتخذتها المؤسسات الأمنية السورية على الحدود مع العراق، مشيرا إلى أن هذه الخطوات تبقى ناقصة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات مماثلة على الجهة المقابلة من الحدود لافتا إلى أن حماية الحدود مسؤولية مشتركة بين الدول المتجاورة.

وطالب عبد المجيد بتعاون دولي لمكافحة الإرهاب، مؤكدا استعداد سوريا لبذل الجهود للتعاون في المسألة الأمنية.
XS
SM
MD
LG