Accessibility links

المالكي في إيران بعد تركيا والملف الأمني العراقي يتصدر جدول محادثاته


أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سعيه إلى تخطي التحديات التي يشكلها الإرهاب في المنطقة، وذلك قبيل وصوله إلى طهران اليوم الأربعاء في زيارة تهدف إلى الحصول على الدعم الإيراني لاستعادة الأمن في العراق.

ولفت المالكي في حديث تلفزيوني إلى رغبة حقيقية في مساعدة العراق للخروج من أزمته، إلا أنه أقر بوجود صعوبات في الحوار وفي المفاوضات بين الجانبين.

وفور وصول الوفد العراقي إلى العاصمة الإيرانية، قال وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري إن الزيارة ترمي إلى تدعيم العلاقات الثنائية وبحث القضايا التي تهم الطرفين وأهمها الأمن والتعاون الاقتصادي والتجاري.

يذكر أنه كان في استقبال المالكي الذي وصل قادما من تركيا وزير الطاقة الإيرانية برفيز فتاح كما أقيمت مراسم استقبال شارك فيها نائب الرئيس الإيراني برفيز داودي.

ومن المقرر أن يلتقي المالكي خلال الزيارة التي تستمر يومين الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والمرشد الأعلى للجهورية الإيرانية علي خامنئي وكبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني علي لاريجاني.

وتأتي زيارة المالكي إلى إيران في خضم أزمة سياسية في بغداد بعد استقالة ستة وزراء من العرب السنة من جبهة التوافق، وإعلان أربعة وزراء من القائمة العراقية مقاطعتهم اجتماعات الحكومة العراقية.
XS
SM
MD
LG