Accessibility links

مقتل 32 شخصا في هجوم للقوات الأميركية بمدينة الصدر


أعلنت القوات الأميركية في بيان لها الأربعاء مقتل 32 شخصا يشتبه بانتمائهم لجماعة إرهابية واعتقال 12 آخرين في غارة بمدينة الصدر، صاحبتها ضربات جوية استهدفت شبكات لتهريب الأسلحة من إيران.

وأشار البيان إلى أن الأشخاص الذين قتلوا في الهجوم أو تم اعتقالهم هم مقاتلون منشقون عن جيش المهدي، ينتمون لخلية مسلحة تسهل نقل الأسلحة والعبوات الخارقة للدروع من إيران إلى العراق، بالإضافة إلى إرسال مقاتلين من العراق إلى إيران لتلقي تدريبات على الأعمال الإرهابية، حسب البيان.

وأكد البيان أن المشتبه به الرئيس يشكل حلقة الوصل بين المقاتلين العراقيين وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

ويعتبر هذا الهجوم الأوسع من نوعه الذي تقوم به القوات الأميركية في مدينة الصدر.

وقالت مصادر الشرطة العراقية وشهود عيان في المنطقة لوكالة أسوشيتدبرس إن الهجوم أدى أيضا إلى مقتل تسعة مدنيين بينهم امرأتان، إلا أن المتحدث العسكري الأميركي اللوتنانت كيرنل كريستوفر غارفر نفى مقتل نساء وأطفال في الغارة.

وكان الجنرال ريموند أوديرنو المتحدث باسم القوات الأميركية قد اتهم إيران بتكثيف دعمها للميليشيات الشيعية التي اتهمها بالوقوف وراء أكثر من 70 في المائة من الهجمات التي تعرضت لها القوات الأميركية في بغداد خلال شهر يوليو/تموز الماضي.

XS
SM
MD
LG