Accessibility links

البيت الأبيض يؤكد دعمه للقاء زعيمي الكوريتين نهاية الشهر الجاري


أعلنت حكومتا كورية الجنوبية وكورية الشمالية أن زعيمي البلدين سيجتمعان هذا الشهر في بيونغ يانغ في قمة هي الثانية منذ انقسام شبه الجزيرة الكورية عقب الحرب العالمية الثانية.

ومن المقرر أن يركز الاجتماع الذي سيعقد في الفترة بين 28 و30 من الشهر الحالي على التقدم الذي أحرزته بيونغ يانغ في التخلي عن برنامجها للأسلحة النووية.

وقال رئيس الاستخبارات القومية في كوريا الجنوبية إن رئيس الشطر الشمالي كيم جونغ إيل يعتقد أن الوقت مناسب لعقد اجتماع ثان بين البلدين بسبب تحسن العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة.

هذا ورحب البيت الأبيض الأربعاء بهذا الحدث معتبرا أنه مساهمة في السلام وفي نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن بوش لن يشارك في لقاء الرئيسين الكوري والكوري الشمالي، مشددا على دعم واشنطن للحوار بين الكوريتين.

وتابع سنو أن هذا الحوار يشكل مساهمة في السلام والأمن لافتا إلى أن حكومة كورية الجنوبية أجرت مشاورات مع واشنطن في هذا الصدد.

وأعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية أن اللقاء سيبحث توقيعا رسميا لمعاهدة سلام بين البلدين تنهي النزاع المزمن بينهما.

ويشكل التطبيع الدبلوماسي بين الجانبين جزءا من الحوافز لتشجيع كوريا الشمالية على التخلي عن أنشطتها النووية التي لا تزال محور مفاوضات سداسية تشارك فيها الكوريتان والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا.
XS
SM
MD
LG