Accessibility links

الأطعمة قليلة السعرات قد تؤدي إلى إفراط الأطفال في الأكل


قد تؤدي الأطعمة والمشروبات التي تهدف إلى مساعدة الأطفال على المحافظة على وزنهم بالفعل إلى زيادة قابليتهم للإفراط في الأكل وبالتالي إلى البدانة، وفقاً لدراسة كندية جديدة.

فقد وجدت الدراسة أن الحيوانات تربط بين طعم المأكولات وحجم الطاقة التي توفرها للجسم، ويتكهن الباحثون أن الأطفال الذين يتناولون منتجات قليلة السعرات الحرارية من الأطعمة التي غالباً ما تكون عالية السعرات قد يختلط لديهم الربط بين الطعم والطاقة في الأغذية، مما يؤدي بهم إلى الإفراط في الأكل أثناء نموهم.

وقد أجرى الباحثون تجارب على صغار الفئران فقدموا لها أطعمة قليلة السعرات الحرارية، فوجدوا زيادة في إقبالها على الإفراط في الأكل. أما الفئران التي تجاوزت مرحلة الطفولة فلم يتطور لديها ميل إلى الإفراط في الأكل بعد تناولها أطعمة قليلة السعرات.

وقال الباحثون إن السبب في ذلك قد يعود إلى أن الفئران الأكبر سناً لم تكن تعتمد على الطعم من أجل تقييم مستوى السعرات الحرارية في الأطعمة.

وقال الدكتور ديفيد بيرس أستاذ علم الاجتماع في جامعة ألبيرتا ورئيس فريق البحث: "بناء على ما تعلمناه فإنه من الأفضل للأطفال أن يأكلوا طعاماً صحياً متوازناً يحتوي على عدد كاف من السعرات الحرارية من أجل قيامهم بأعمالهم اليومية بدلاً من تناول مأكولات أو وجبات قليلة السعرات".

وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة Obesity "السمنة" في عددها الصادر في 8 أغسطس/آب.
XS
SM
MD
LG