Accessibility links

قلق في إسرائيل من تجدد المواجهات مع حزب الله وأولمرت يستبعد اندلاع حرب مع سوريا


استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الأربعاء احتمال اندلاع حرب بين سوريا وإسرائيل مشيرا إلى أن البلدين لا يخططان لمهاجمة بعضهما البعض.

غير أن أولمرت قال خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء إن من الضروري الاستعداد لجميع الاحتمالات موضحا أن الحرب قد تندلع عن طريق الخطأ في حال وقع سوء تفاهم بين الجانبين.

وأشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أنه تم إطلاع الوزراء الإسرائيليين خلال الاجتماع على التحضيرات العسكرية التي تقوم بها الحكومة على الجبهة الأمامية وخاصة مواجهة أي تهديد صاروخي محتمل قد يأتي من الجبهتين الشمالية والشمالية الشرقية من إسرائيل.

وذكرت الصحيفة أن القادة الإسرائيليين يشعرون بالقلق إزاء إمكانية تجدد المواجهات مع حزب الله اللبناني، ويضعون في اعتبارهم احتمال وقوع مواجهة تشارك فيها سوريا إلى جانب حزب الله.

وأوضحت يديعوت أحرونوت أن سوريا بدأت خلال الأسابيع الماضية بإرسال رسائل مزدوجة إلى إسرائيل، فبينما يكرر الرئيس بشار الأسد دعواته لاستئناف السلام من جهة، يقوم من جهة أخرى بتهديد إسرائيل باستخدام "سلاح المقاومة" حتى استعادة هضبة الجولان، على حد تعبير الصحيفة.

إسرائيل بحاجة إلى نظام دفاعي لحمايتها

على صعيد آخر، قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن بلاده بحاجة إلى نظام دفاعي لحمايتها من الصواريخ الفلسطينية قبل انسحابها من مساحات واسعة من الضفة الغربية، غير أن خبراء عسكريين يقولون إن إقامة نظام قادر على حماية إسرائيل من الصواريخ المحلية الصنع التي يستعملها المسلحون الفلسطينيون في قطاع غزة يحتاج إلى مدة تتراوح بين عامين ونصف وسبعة أعوام.

وتخشى إسرائيل أن يتمكن المسلحون في الضفة الغربية في المستقبل من إنتاج صواريخ من ذلك النوع يستطيعون بها ضرب المدن الإسرائيلية المجاورة.

تجدر الإشارة إلى أن المسلحين الفلسطينيين في قطاع غزة أطلقوا عشرات الآلاف من صواريخ القسام خلال السنوات السبع الماضية، الأمر الذي أدى إلى مقتل 12 إسرائيليا.
XS
SM
MD
LG