Accessibility links

الحكومة الفلسطينية تصرف عن طريق الخطأ رواتب عناصر أمنية تابعة لحماس


أكدت مصادر فلسطينية الأربعاء أن حكومة رئيس الوزراء سلام فياض صرفت عن طريق الخطأ رواتب لنحو 3500 عنصر من القوات التنفيذية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن أحد المسؤولين في وزارة المالية الفلسطينية رفض الكشف عن هويته إن تحويل الأموال تم عن طريق خطأ بالكمبيوتر.

وأشارت الوكالة إلى أن الوزارة طلبت من البنوك الأربعاء وقف تحويل 2.3 مليون دولار كانت قد أودعتهم الثلاثاء لدفع رواتب الموظفين.

غير أن إيهاب أبو غصين المتحدث باسم وزارة المالية في حكومة حماس في غزة أكد أن بعض عناصر القوة التنفيذية تمكنوا من سحب الأموال التي أودعت في حسابهم.
وقال أبو غصين: "اعتقدنا في بادئ الأمر أن المسؤولين في رام الله أرادوا من وراء تلك الأموال التعبير عن ندمهم وتعويض القوات الشرعية الموجودة في قطاع غزة، إلا أننا وجدنا لاحقا أنهم لا يزالوا يواصلون اعتداءاتهم بحق شعبنا".

من جهته، أكد مسؤول في القوة التنفيذية لوكالة "معا" الفلسطينية الإخبارية أنه تم صرف مستحقات عام كامل لـ 3500 عنصر من أفراد القوة التنفيذية.
وقال صابر خليفة نائب الناطق الإعلامي باسم القوات التنفيذية إن من صرفت لهم المستحقات هم تقريبا نصف أفراد القوة التي يبلغ عددها 6700 عنصر، مشيرا إلى أن هذا الأمر فاجأ القوة التنفيذية وأنه يمثل اعترافا رسميا من قبل حكومة الضفة الغربية ورئيس السلطة محمود عباس بشرعية القوة التنفيذية التي شكك بها كثيرون، حسبما ذكرت الوكالة.

غير أن الوكالة نقلت عن مصدر في الحكومة الفلسطينية قوله إن ما حدث مجرد خلل فني جزئي في برمجة سجلات الإدارة المالية نتج عنه تحويل 10 في المئة من مستحقات 900 عنصر في القوة التنفيذية.

جدير بالذكر أن تلك الأموال هي جزء من عائدات الضرائب الفلسطينية التي أفرجت عنها السلطات الإسرائيلية مؤخرا شرط ألا يتم توزيعها على حركة حماس.
XS
SM
MD
LG