Accessibility links

مشاركة خبراء أمنيين وسياسيين ضمن الوفد الأميركي في اجتماع دمشق حول العراق


قال توم كيسي الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية إن القائم بأعمال السفارة الأميركية في دمشق مايك كوربين هو الذي سيرأس وفد بلاده إلى اجتماع لجنة عمل أمن حدود العراق.

ويضم الوفد الأميركي أيضا مسؤولين مدنيين وعسكريين أميركيين سيأتون من العراق لحضور الاجتماع الذي تستضيفه دمشق يومي الأربعاء والخميس، بحضور وفود رسمية من العراق وإيران وتركيا والأردن وبريطانيا.

وأضاف كيسي أن الحضور الأميركي يأتي تجاوبا مع دعوة الحكومة العراقية لممثلي حكومات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن للمشاركة فيها بصفة مراقب.

وشدد كيسي على أنه مع استضافة دمشق للاجتماع، فإن أحدا لم يلاحظ حتى الآن تغييرا في التصرف السوري بالنسبة لاستمرار تدفق المقاتلين الأجانب عبر الحدود مع العراق.

ومن الجانب السوري، قال بسام عبدالمجيد وزير الداخلية السورية إن الهدف من استضافة دمشق هذا الاجتماع مساعدة الشعب العراقي في التغلب على الصعوبات الأمنية، والحفاظ على سيادة أراضيه، مؤكدا أن بلاده شددت الإجراءات الأمنية على الحدود بهدف وقف تسلل الأشخاص والسلع المحظورة إلى العراق، حسب قوله.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:
XS
SM
MD
LG