Accessibility links

إدارة الغذاء والدواء الأميركية تجيز عقارا جديدا ضد الإيدز


وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على تداول عقار جديد مضاد لمرض الإيدز، وصف بأنه الخيار الأخير أمام المرضى الذين فشلت سائر العقاقير في علاجهم.

وحذرت الإدارة من أن نقطة قوة العقار الرئيسية وهي قدرته على تأخير انتشار المرض مسؤولة كذلك عن التسبب في حدوث أخطر أعراضه الجانبية السلبية خلال فشل الكثير من وظائف الجسم الحيوية.

وأوضحت الإدارة أن أهمية العقار الذي يطلق عليه أسم Selzentry تكمن في أنه الدواء الوحيد في الأسواق العالمية الذي بمقدوره إقفال أحد أهم المداخل التي يستخدمها فيروس الإيدز لتدمير خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن مناعة الجسم، والمعروف باسم "عامل الاستقبال CCR5".


من جانبها، أعلنت شركة Pfizer الأميركية المصنعة للدواء أن العقار سيصبح متوفراً في الأسواق اعتباراً من الشهر المقبل وأكدت أن سعره سيكون مساوياً لأسعار عقاقير مماثلة.

ويرى العديد من الخبراء أن الميزة الخاصة بالدواء لناحية قدرته على التصدي للمرض في مراحل متقدمة تجعله باكورة جيل جديد من العلاجات، إذ أن الأبحاث أثبتت منذ وقت طويل أن الأشخاص المصابين بخلل في عمل عامل الاستقبال يتمتعون بحماية أفضل ضد الإيدز، كما أن انتشاره داخل أجسادهم في حال الإصابة يكون بطيئاً جداً.

غير أن الخبراء لفتوا إلى أن العائق الوحيد أمام إنتاج دواء مخصص لمعالجة عامل الاستقبال تمثل في ارتفاع نسبة الاعراض الجانبية الخطرة والمتمثلة في احتمال التعرض لأضرار كبيرة في القلب أو الكبد إلى جانب خطر زيادة الالتهابات وانتشار السرطان.
XS
SM
MD
LG