Accessibility links

مكوك الفضاء الأميركي انديفور يدخل مدارا حول الأرض تمهيدا للالتحام بمحطة الفضاء الدولية


دخل المكوك الفضائي الاميركي "انديفور" في مدار حول الارض الاربعاء وعلى متنه سبعة رواد فضاء بينهم اول معلمة تخرج الى الفضاء. وأطلق المكوك الذي يزن الفي طن، كما كان مقررا من مركز كينيدي الفضائي القريب من كيب كانافيرال بولاية فلوريدا، باتجاه محطة الفضاء الدولية.
وكللت عملية الاطلاق بنجاح، فبعد دقيقة من اطلاق المكوك من مركز كينيدي الفضائي بلغت سرعته ستة الاف كلم في الساعة. وبعد دقيقتين من عملية الاقلاع انفصل الصاروخان اللذان يعطيان دفعا للمكوك عنه وسقطا في المحيط الاطلسي حيث سيتم استرجاعهما لاعادة استخدامهما.
وواصل المكوك بشكل طبيعي انطلاقه المقرر لتسع دقائق ليصل الى المدار. وانفصل الخزان الخارجي كما كان مبرمجا بعد ثماني دقائق و 40 ثانية من عملية الاقلاع وبعد توقف محركات المكوك الثلاثة عن العمل قبل ان يسقط ويتفكك لدى دخوله الغلاف الجوي للارض فوق المحيط الهادىء.
واشعل المكوك الذي وصل الى المدار على ارتفاع 225 كلم محركيه الصغيرين لبلوغ ارتفاع 341 كلم فيواصل رحلته الى محطة الفضاء الدولية التي سيلتحم بها الجمعة.
وتاخذ هذه الرحلة بعدا عاطفيا خاصا لانها تضم بين افراد طاقم انديفور السبعة باربرا مورغان التي تبلغ من العمر 55 عاما وقد انضمت بعد سنتين من التدريب والتقويم الى طاقم رواد الفضاء في وكالة الفضاء الاميركية ناسا عام 1998 بصفتها اختصاصية مهمات.
وكانت الناسا اختارت مورغان عام 1985 فيما كانت في الرابعة والثلاثين من العمر للحلول محل كريستا ماكوليف في حال استحال انضمامها الى رحلة تشالنجر. وكانت مورغان واحدة بين اساتذة المدارس الذين ترشحوا بالالاف ليكونوا اول معلم او معلمة الى الفضاء.
وخضعت باربرا مورغان لتدريب لمدة ستة اشهر مع كريستا ماكوليف التي اختارتها الناسا بعد فترة طويلة من التردد ما بين المعلمتين.
وقضت كريستا ماكوليف مع افراد الطاقم الستة الاخرين في انفجار المكوك تشالنجر في 28 يناير/كانون الثاني 1986 بعد 73 ثانية على اطلاقه بسبب عطل في وصلة في احد الصاروخين المساعدين. وشكل هذا الحادث اكبر كارثة لحقت بالبرنامج الفضائي الاميركي تلاها حادث المكوك كولومبيا عام2003 .
واستمرت باربرا مورغان في العمل لحساب الناسا لبضعة اشهر بعد الحادث فقامت بجولة في الولايات المتحدة تضمنت مداخلات في المدارس والمؤسسات التربوية من اجل التشجيع على ادراج حصص من علوم الفضاء في البرامج التربوية. وقالت مورغان اخيرا "ان رواد الفضاء شأنهم شأن الاساتذة، يتعلمون ويستكشفون ويكتشفون ويتقاسمون ما تعلموا واكتشفوا، وهذا ما يهم".
وهذه الرحلة هي الاولى لانديفور منذ 2002 والثانية لمكوك عام 2007 والـ 22 الى محطة الفضاء الدولية التي يتوقع الانتهاء من بنائها بحلول2010 . ويعد مشروع بناء محطة الفضاء الدولية الذي تشارك فيه 16 دولة اساسيا للتحضير للمهمات المقبلة المأهولة الى كوكب المريخ.
XS
SM
MD
LG