Accessibility links

المالكي يحظى بدعم ايران واحمدي نجاد يؤكد أن مستقبل المنطقة يعتمد على الانتصار على المسلحين


نال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي يختتم الخميس زيارة الى طهران دعم السلطات الايرانية لسياساته الامنية في العراق وتهدف زيارة المالكي الى تعزيز العلاقات بين ايران والعراق رغم الاتهامات الاميركية بان ايران تساعد المجموعات المسلحة العراقية.

وقد التقى المالكي الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وسكرتير المجلس الاعلى للامن القومي علي لاريجاني في اليوم الاول لزيارته الى طهران.

وقال احمدي نجاد للمالكي كما نقلت وسائل الاعلام الرسمية ان "ايران والعراق يتحملان مسؤولية كبرى لاحلال السلام والامن في المنطقة". واضاف ان الوضع في المنطقة بما يشمل العراق حساس جدا وأن طهران تعتبر ان مستقبل المنطقة يعتمد على الانتصار في العراق ضد المسلحين.

واوردت وسائل الاعلام الايرانية ان الجانب الايراني عبر خلال اللقاء مع لاريجاني عن رغبته في مساعدة العراق على تسوية مشاكله الامنية. وتؤكد زيارة المالكي العلاقات الجيدة بين الحكومة العراقية وايران.

وحسب وكالة الانباء الايرانية الرسمية فان المالكي شكر ايران على تحركها الايجابي والبناء في سبيل احلال الامن ومكافحة الارهاب في العراق. وتتهم الولايات المتحدة بانتظام مجموعات مرتبطة بالجمهورية الاسلامية بتدريب حركات متطرفة عراقية وتزويدها بالاسلحة وهو ما نفته ايران على الدوام.
XS
SM
MD
LG