Accessibility links

إيران تؤكد للمالكي أن أمن العراق مرهون بانسحاب القوات الأميركية منه


منحت إيران رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعمها الكامل من أجل استعادة الأمن في العراق مشددة على أن انسحاب القوات الأميركية من العراق هي السبيل الوحيد لإنهاء العنف.

وشدد في هذا الإطار نائب الرئيس الإيراني بيرويز داودي خلال لقائه المالكي اليوم الخميس على أن إيران تريد عراقا آمنا ومستقرا لأن أمن العراق يعني كذلك أمن إيران.

وأكد داودي في الوقت نفسه أن أمن العراق مرهون بانسحاب القوات الأميركية من العراق.

وكان المالكي الذي اختتم زيارته إلى طهران قد التقى في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وسكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي علي لاريجاني.

وبحسب وسائل الإعلام الرسمية في إيران فإن أحمدي نجاد أبلغ المالكي أن إيران والعراق يتحملان مسؤولية كبرى لإحلال السلام والأمن في المنطقة موضحا أن الوضع في المنطقة بما فيها العراق حساس جدا وأن طهران ترى أن مستقبل المنطقة رهن بالانتصار على الإرهاب في العراق.

من ناحية أخرى، التقى المالكي الأربعاء عائلات الإيرانيين الخمسة الذين اعتقلهم الجيش الأميركي في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق ووعد ببذل كل ما في وسعه من أجل الإفراج عنهم.

هذا ولا يزال الجيش الأميركي يعتقل خمسة ضباط إيرانيين يتهمهم بالانتماء إلى وحدة نخبة في الحرس الثوري وهو ما تنفيه طهران التي تقول إنهم دبلوماسيون.

وأعلن المالكي أن حكومته ستبذل كل ما في وسعها للإفراج عن هؤلاء الأشخاص معربا عن تفاؤله حول مصيرهم.
XS
SM
MD
LG