Accessibility links

بوش: ستواجه إيران عواقب وخيمة إذا استمرت بتزويد القنابل التي تقتل أميركيين في العراق


قال الرئيس بوش إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يدرك تماما أن إيران تزود ميليشيات شيعية متطرفة بالأسلحة والقنابل التي تتسبب في مقتل عراقيين أبرياء وجنود أميركيين، مشددا على أن للمالكي علاقات جيدة مع طهران يتعين عليه استغلالها من أجل أن تساهم إيران في بسط الأمن والاستقرار في العراق.

وحث الرئيس الأميركي في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن اليوم الخميس الحكومة العراقية على التحفظ وعدم التساهل في علاقاتها مع إيران.

وأكد بوش أنه سيناقش مع رئيس الوزراء نوري المالكي نتائج زيارته إلى إيران خاصة بعد أن تعهدت طهران ببذل ما بوسعها لمساعدة العراق على إحلال الأمن والاستقرار في ربوعه.
وقال: "ستواجه إيران عواقب وخيمة إذا استمر الأشخاص بنقل وإيصال القنابل التي تقتل أميركيين في العراق. رئيس الوزراء المالكي في طهران اليوم وأنا واثق من أنه قال للإيرانيين إن الاستمرار في إرسال الأسلحة إلى العراق هو أمر يؤدي إلى عدم استقراره".

وجدد بوش قوله إن من السابق لأوانه اتخاذ قرار بشأن انسحاب القوات الأميركية من العراق.
وأضاف: "ستواجه بلدنا نتائج طويلة الأمد إذا غادرنا قبل إتمام المهمة، أما كيفية نشر القوات فسيعتمد على توصيات الجنرال ديفيد بيتريوس".

وأكد بوش أن الرسالة وجهت إلى الإيرانيين عبر السفير الأميركي في العراق رايان كروكر.
وقال: "أحد الأسباب الرئيسية التي جعلتني أطلب من السفير كروكر لقاء الجانب الإيراني هو للقول إنه ستكون هناك عواقب على من ينقلون ويسلمون قنابل مضادة تخترق الدروع وقنابل يدوية الصنع لقتل الأميركيين في العراق".

وعن باكستان، قال بوش إنه ذكر الرئيس الباكستاني برويز مشرف في محادثاته معه بأن بلديهما يواجهان عدوا مشتركا، وأنه يتوقع تعاونا من باكستان بما في ذلك مشاطرتها المعلومات في مجال الاستخبارات.
وحث الرئيس الأميركي نظيره الباكستاني على إجراء انتخابات حرة ونزيهة.
XS
SM
MD
LG