Accessibility links

دراسة أميركية تبحث في ارتباط ماكدونالدز ببدانة الأطفال


وجدت دراسة أميركية حديثة حول بدانة الأطفال أن الأميركيين الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات يجدون الطعام ألذ إذا كان يحمل شعار مطاعم ماكدونالدز للوجبات السريعة.

وقدم باحثون من جامعة ستانفورد ومستشفى لوسيل باكارد للأطفال في كاليفورنيا لمجموعة من 63 طفلا عينتين من قطع الدجاج وهامبرغر وبطاطا مقلية من مطعم ماكدونالدز وجزر وحليب. وكانت عينة قدمت في عبوة تحمل اسم ماكدونالدز والعينة الثانية في عبوة عادية.

وطلب من الأطفال تذوق العينتين المتطابقتين وتحديد أي منهما يفضلان أو ما إذا كان طعم العينتين مماثلا. وقال عدد من الأطفال إن طعم قطع الدجاج والجزر والحليب في عبوة ماكدونالدز ألذ بحسب واضعي الدراسة التي نشرت في دورية Archives of Pediatrics & Adolescent Medicine الطبية.

وقال توماس روبنسون من مستشفى لوسيل باكارد للأطفال المسؤول الرئيسي عن الدراسة إن تأثير شعار ماكدونالدز كبير جدا على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات.

وأضاف أن هذه النتيجة تعود لحملة التسويق المكثفة التي تطلقها ماكدونالدز حيث تنفق أموالا ضخمة للترويج لمنتجاتها بين الأطفال.

وبحسب معدي الدراسة تنفق ماكدونالدز أكثر من مليار دولار سنويا في حملاتها الدعائية في الولايات المتحدة. ويقدر عدد الأطفال الأميركيين الذين يعانون من البدانة 20 في المائة وهي نسبة زادت ثلاثة أضعاف خلال 40 سنة.

XS
SM
MD
LG