Accessibility links

بوش: على المالكي استغلال علاقاته مع طهران من أجل نشر الأمن والاستقرار في العراق


أكد الرئيس بوش أنه سيناقش مع رئيس الوزراء نوري المالكي نتائج زيارته إلى إيران خصوصاً بعد أن تعهدت طهران ببذل ما بوسعها لمساعدة العراق على إحلال الأمن والاستقرار في ربوعه.

وقال الرئيس بوش إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يدرك تماماً أن إيران تزود ميليشيات شيعية متطرفة بالأسلحة والقنابل التي تتسبب في مقتل عراقيين أبرياء وجنود أميركيين. مشددا على أن للمالكي علاقات جيدة مع طهران يتعين عليه استغلالها من أجل أن تسهم إيران في بسط الأمن والاستقرار في العراق.

وحذر الرئيس بوش إيران من استمرار تزويد المسلحين بالعراق بالأسلحة والقنابل المتطورة:
"ستواجه إيران عواقب وخيمة إذا استمر الأشخاص بنقل وإيصال القنابل التي تقتل أميركيين في العراق. رئيس الوزراء المالكي في طهران اليوم وإنا واثق من أنه قال للإيرانيين إن الاستمرار في إرسال الأسلحة إلى العراق أمر يؤدي إلى عدم استقراره".

وفي إشارة إلى زيارة المالكي إلى طهران قال بوش إن رسالته ستكون الدعوة إلى العمل على إشاعة الاستقرار في العراق وليس خلق الاضطرابات فيه.

يذكر أن أجهزة الإعلام الإيرانية نقلت عن المالكي قوله إن إيران تقوم بدور بناء في محاربة الإرهاب في العراق. غير أن الرئيس اختلف مع ذلك التقييم، وقال إن المالكي ربما يحاول رسم صورة ايجابية تساعد على قيام إيران بدور بناء:
"اعتقد أنه في قراره نفسه لا يرى أن إيران تقوم بدور بناء. ربما يكون مفعما بالأمل في أن يسعى لحمل إيران على القيام بدور بناء من خلال رسم صورة ايجابية."

وقال الرئيس بوش إن هناك ما يحمله على الشعور بالقلق إزاء إيران التي وصفها بأنها عامل يساعد على إشاعة عدم الاستقرار في العراق والمنطقة.
XS
SM
MD
LG