Accessibility links

مكوك الفضاء انديفور ينطلق بنجاح


وضع المكوك الفضائي الأميركي انديفور في المدار الأربعاء وعلى متنه سبعة رواد فضاء بينهم أول معلمة تخرج إلى الفضاء. وأطلق المكوك الذي يزن ألفي طن، كما كان مقررا في الساعة 36 : 22 بتوقيت غرينتش باتجاه محطة الفضاء الدولية. وكللت عملية الإطلاق بنجاح، فبعد دقيقة من إطلاق المكوك من مركز كينيدي الفضائي بلغت سرعته ستة آلاف كيلومتر في الساعة. وبعد دقيقتين من عملية الإقلاع انفصل الصاروخان اللذان يعطيان دفعا للمكوك عنه وسقطا في المحيط الأطلسي حيث سيتم استرجاعهما لإعادة استخدامهما. وواصل المكوك بشكل طبيعي انطلاقه المقرر لتسع دقائق ليصل إلى المدار. وانفصل الخزان الخارجي كما كان مبرمجا بعد ثماني دقائق و40 ثانية من عملية الإقلاع وبعد توقف محركات المكوك الثلاثة عن العمل قبل أن يسقط ويتفكك لدى دخوله الغلاف الجوي للأرض فوق المحيط الهادئ. وأشعل المكوك الذي وصل إلى المدار على ارتفاع 225 كيلومتر محركيه الصغيرين لبلوغ ارتفاع 341 كيلومتر فيواصل رحلته إلى محطة الفضاء الدولية التي سيلتحم بها الجمعة في الساعة 53:17 بتوقيت غرينتش. وتأخذ هذه الرحلة بعدا عاطفيا خاصا لأنها تضم بين أفراد طاقم انديفور السبعة باربرا مورغان التي تبلغ من العمر 55 عاما والتي انضمت بعد سنتين من التدريب والتقويم إلى طاقم رواد الفضاء في وكالة الفضاء الأميركية عام 1998 بصفتها اختصاصية مهمات. ويعد مشروع بناء محطة الفضاء الدولية الذي تشارك فيه 16 دولة أساسيا للتحضير للمهمات المقبلة المأهولة إلى كوكب المريخ.
XS
SM
MD
LG