Accessibility links

أسواق المال العالمية تتأثر بالتراجع الحاد في وول ستريت


انخفضت أسعار الأسهم الآسيوية والمحيط الهادئ وأسعار الأسهم في بورصات أوروبا اليوم الجمعة متأثرة بالتراجع الحاد الذي شهدته وول ستريت أمس الخميس، لتعكس قلق المتعاملين من التوتر الذي يشهده الاقتصاد الأميركي.

فقد تراجعت بورصتا باريس ولندن على التوالي منتصف يوم الجمعة في مواجهة المخاوف المتعلقة بأزمة القروض بينما اضطر البنك المركزي الأوروبي لضخ 61.05 مليار يورو في الدائرة النقدية لمنطقة اليورو.

وبلغ مؤشر كاك-40 لأكبر الشركات في باريس 55.5445 نقطة بينما خسرت بورصات فرانكفورت 61.1 في المئة وأمستردام 40.3 في المئة وزوريخ 81.2 في المئة.

خيبة متعاملين في وول ستريت

وفي آسيا، خسرت بورصات طوكيو 37.2 في المئة وسيول 20.4 في المئة وهونغ كونغ 88.2 في المئة وتايبيه 74.2 في المئة.

وكانت الأسهم في أسواق المال الأميركية قد انخفضت بنحو ثلاثة في المئة الخميس بسبب تراجع قيمة القروض العقارية والائتمانية بشكل عام لدى المستثمرين.

وتثير القروض الأميركية التي منحت لأفراد يفتقرون إلى سبل سدادها قلقا كبيرا في السوق العالمية للائتمان.

وكان الرئيس بوش قد أعرب عن ثقته أمس في أن الأسهم الأميركية ستعكس النمو الاقتصادي المستمر في أميركا لترتفع قيمتها من جديد.

XS
SM
MD
LG