Accessibility links

بوش يرحب بقرار مجلس الأمن الذي يعطي دورا أكبر للأمم المتحدة في العراق


رحب الرئيس بوش بقرار مجلس الأمن الدولي تعزيز دور الأمم المتحدة في العراق الذي صدر اليوم الجمعة بالإجماع، واعتبره إشارة مهمة على التزام المنظمة الدولية بدعم الاستقرار في العراق&#46 يذكر أن كل من الولايات المتحدة وبريطانيا قد تقدمتا بمشروع القرار هذا الذي يدعو إلى إعطاء الأمم المتحدة دورا أكبر في العراق.

وجاءت عملية التصويت على المشروع بعد حوالي أربع سنوات من سحب المنظمة الدولية معظم موظفيها من العراق بعد تفجير مقرها في بغداد عام 2003، أسفر عن مقتل رئيس بعثتها سيرجيو فييرا دو ميللو مع 21 آخرين.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن المنظمة الدولية تتطلع إلى العمل بشراكة وثيقة مع قادة العراق وشعبه للنظر في كيفية زيادة مساعدة الأمم المتحدة ضمن هذا القرار الجديد.

وأضاف: "أثمن جهود وشعب العراق الشجاعة الخاصة بتثبيت الديموقراطية ونشر الاستقرار والرفاه في بلد يشهد سلسلة من التحديات الأمنية الكبيرة".

من جانبه، بين السفير الأميركي لدى المنظمة الدولية زلماي خليل زاد أهمية تبني القرار الخاص بتجديد بعثة الأمم المتحدة في العراق وتوسيعها.

وقال في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي إن القرار الجديد سوف يوفر مساعدات للشعب العراقي ولحكومته فيما يتعلق بالمصالحة الوطنية التي ستؤدي إلى عقد وطني.

ولفت خليل زاد أيضا إلى أن المصالحة الوطنية هي مسؤولية الشعب والحكومة العراقيين، مستدركا أن الأمم المتحدة يمكنها أن تزود العراقيين بالخبرات اللازمة للمساعدة في هذه العملية.

وأضاف: "يمكن للأمم المتحدة أن تشجع من أجل التوصل إلى تفاهم إقليمي يدعم المصالحة الوطنية. هذا التفويض المجدد يعتبر خطوة أخرى على طريق زيادة الدعم للعراق من المنطقة والمجتمع الدولي".

وأكد السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة ستفعل ما بوسعها لضمان أمن بعثة الأمم المتحدة في العراق لكي تتمكن من التصدي لكل التحديات في العراق.

وقال: "الولايات المتحدة تتطلع إلى الوقوف إلى جانب العراقيين من أجل عراق آمن مستقر متصالح مع نفسه وجيرانه. ونحن ننوي مواصلة جهودنا الكبيرة لبناء العراق الجديد ومساعدة العراقيين في التغلب على التحديات الطائفية والإرهابية".

وينص القرار على زيادة سقف عدد الموظفين الدوليين الحالي في العراق من 65 إلى 95 موظفا، بالإضافة إلى تمديد فترة بقاء بعثة المنظمة في العراق عاما إضافيا وإعطائها دورا استشاريا أكثر قوة وفاعلية.

وسيكون لمبعوث المنظمة الدولية في بغداد دور في تقديم النصح والمساعدة للحكومة العراقية في الأمور الاقتصادية والسياسية والانتخابية والقانونية والدستورية والأمور المتعلقة باللاجئين وحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG