Accessibility links

حذر إسرائيلي من تحركات عسكرية على الحدود مع سوريا


نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الجمعة تقريرا حصلت عليه من جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية مفاده أن سوريا لا تنوي مهاجمة إسرائيل، أقله في الأشهر القليلة المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن التقرير يشير إلى أن التحضيرات العسكرية المكثفة التي أجراها الجيش السوري مؤخرا لا تهدف إلى مهاجمة إسرائيل بل هي ناجمة عن تخوف دمشق من هجوم مباغت محتمل قد يشنه الجيش الإسرائيلي.

في هذا الإطار، أشار محللون في جهاز الاستخبارات العسكرية إلى أن الجيش السوري لم يحدث تغييرا جذريا في نشر قواته التي ما زالت في مواقع دفاعية قبالة إسرائيل.

إلا أن مسؤولين في الاستخبارات الإسرائيلية يقدرون أن خطر اندلاع حرب بين البلدين في المستقبل القريب لا يزال قائما بسبب خطأ في الحسابات لدى أحد الطرفين، ولهذا السبب أصر رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت على الإعلان يوم الأربعاء الماضي أنه لا ينوي خوض حرب مع سوريا.

وإذا كان ما تقدم هو تقييم رسمي للأحداث، إلا أن الصورة ليست كاملة. فالحقيقة هي أن المخابرات الإسرائيلية غير متأكدة من أن سوريا لا تخطط للمبادرة إلى مواجهة مسلحة مع إسرائيل متى سنحت لها الفرصة بذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولي المخابرات يعتقدون أن الحرب المقبلة ستكون على غرار الحرب الأخيرة مع حزب الله لكن بحجم أكبر.
XS
SM
MD
LG