Accessibility links

معارك ضارية بين عشيرتين بالبصرة توقع قتلى وجرحى وتعزل البصرة عن سائر المحافظات


شهد قضاء القرنة شمال مدينة البصرة اندلاع اشتباكات عنيفة بين عشيرتي بني مالك والفريجات على خلفية مقتل نجل شيخ عشيرة بني مالك الجمعة على يد مسلحين مجهولين، وأدت هذه الاشتباكات إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة 20 آخرين بجروح، فضلا عن عزل البصرة عن سائر المحافظات العراقية.

وأفاد شهود عيان في قضاء القرنة بأن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت مساء الجمعة على خلفية مقتل نجل شيخ عشائر بني مالك وسام صباح عرمش البالغ من العمر 20 عاما حيث اتهمت عشريته عشيرة الفريجات بقتله، مما أدى إلى نشوب نزاع عشائري مسلح أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وقال سكان محليون إن أفرادا من عشيرة بني مالك هاجموا في بداية الأمر مقري حركة حزب الدعوة الإسلامية، وحركة سيد الشهداء الإسلامية التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، مشيرين إلى أن حراس المقرين أخلوهما، وهربوا إثر الهجوم، وهو الأمر الذي فعلته أيضا عناصر الشرطة العراقية.

وأضاف الشهود أن الأجهزة الأمنية في البصرة لم تتدخل لإيقاف هذه الاشتباكات، في ظل تحليق كثيف لمروحيات بريطانية مقاتلة في سماء المنطقة.

وقام مسلحو عشيرة بني مالك بنصب سيطرات على امتداد الطريق بين القرنة والبصرة التي تربط البصرة بباقي المحافظات العراقية، مما أدى إلى عزل البصرة عن بقية المحافظات.

يذكر أن مناطق القرى والأرياف الواقعة شمال مدينة البصرة غالبا ما تشهد نزاعات عشائرية مسلحة تؤدي بعض الأحيان إلى إغلاق الطريق الرئيسة التي تربط البصرة بالمحافظات العراقية الأخرى.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG