Accessibility links

رفسنجاني يربط نجاح واشنطن في العراق بتغيير موقفها من طهران


استبعد الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني أن تتوصل المحادثات الأميركية الإيرانية حول ملف الأمن العراقي إلى نتائج إيجابية ما لم تغيّر واشنطن مواقفها إزاء طهران.

وأضاف رفسنجاني الذي يتولى رئاسة مجمع تشخيص مصلحة النظام في خطبة صلاة الجمعة في طهران:

"إن حركة القوات الأميركية في المنطقة تخضع لمحاصرة الجمهورية الإسلامية، وإذا لم توافق إيران، أو إذا لم تصحح الإدارة الأميركية مواقفها، فإن واشنطن لا يمكن أن تحقق أهدافها".

وحذر رفسنجاني من أن الولايات المتحدة ستواجه في مناطق أخرى أوضاعا مشابه للأوضاع التي تواجهها في العراق ولبنان وأفغانستان في حال لم تتخل عن نزعتها السلطوية، على حد قوله.

وأكد رفسنجاني على أن المحادثات الإيرانية الأميركية في شأن العراق لا يمكن أن تحقق نتائج جيدة ما لم تكف واشنطن عن توجيه اتهامات لطهران بدعم المتمردين في العراق، وأن تعيد النظر بسياساتها ومواقفها.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد أمين من طهران:
XS
SM
MD
LG