Accessibility links

استئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو في نيويورك حول مستقبل الصحراء الغربية


بدأت الجمعة في نيويورك الجولة الثانية من المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو لمناقشة النزاع المستمر منذ 32 عاما بين الجانبين حول مستقبل الصحراء الغربية. وكان الطرفان قد عقدا في يونيو/حزيران الماضي أول محادثات مباشرة بينهما منذ سبع سنوات، إلا أنه لم يتم التوصل إلى انفراج في الخلافات حيث دعا كل طرف الآخر إلى تقديم تنازلات.

وتعقد المحادثات التي يحضرها الموفد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية بيتر فان والسوم، خلف أبواب مغلقة لمدة يومين.

يذكر أن مجلس الأمن دعا في أبريل/نيسان الماضي المغرب وجبهة البوليساريو إلى إجراء محادثات مباشرة بدون شروط مسبقة حول مستقبل الصحراء الغربية برعاية المنظمة الدولية.

وكان المغرب قد قدم إلى الأمم المتحدة مشروع حكم ذاتي موسع للصحراء الغربية، المستعمرة الاسبانية السابقة التي ضمتها الرباط عام 1975، لكن جبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر رفضت المشروع وطالبت بإجراء استفتاء حول حق تقرير المصير.

وقد دعت الأمم المتحدة أيضا ممثلين عن الجزائر وموريتانيا وكذلك مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية، أي اسبانيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا للمشاركة، ولكن لن تشارك هذه الدول في المحادثات.

تشكيك في المغرب من إمكانية تحقيق تقدم

وفي الرباط، شكك كثير من المحللين السياسيين في أن تحقق الجولة الثانية من محادثات نيويورك بين المغرب وجبهة البوليساريو تقدما ملحوظا، وذلك بسبب تمسك طرفي النزاع الرئيسيين بمواقفهما المسبقة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" علي انوزلا من الرباط:
XS
SM
MD
LG